مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

العنف الممارس ضد السعوديين: اللفظي أولا.. والاغتصاب يتذيل القائمة

 

كشفت دراسة معتمدة وحديثة من جامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية تصدّر العنف اللفظي لقائمة العنف السائد في المملكة، وفي الوقت الذي احتلت فيه الإهانة المرتبة الثانية تذيل (الاغتصاب) القائمة كحالة نادرة في المجتمع السعودي.
وأظهرت الدراسة الحديثة التي قدمها الدكتور محمد الصغير، وشملت إحصائيات لعام 2012، ستة أنواع من أنماط العنف الأسري السائدة في المجتمع السعودي و 25 سبباً للعنف فيها.
وذكرت الدراسة أن الإهانة احتلت المركز الثاني في قائمة العنف السائد، حيث وقعت في فئة وصفها الباحث بـ "المتوسط" تلاه في القائمة الإيذاء النفسي ثم الإيذاء الجسدي لأحد أفراد الأسرة ثم الطرد من المنزل، وتذيل الاغتصاب القائمة ليكون الوحيد في الفئة التي وصفها الكاتب بـ"النادر".
وأضاف الصغير أن هناك 25 سببا للعنف الأسري في المجتمع السعودي، حيث جاء في ترتيب الأسباب: ضعف العلاقات الأسرية، إدمان أحد أفراد الأسرة، عدم اهتمام الآباء بمشاكل الأبناء، ضعف التوجيهات الدينية من الوالدين للأبناء، الشعور بالحرمان وفقدان الأمان، البطالة، فقدان الحب داخل الأسرة، الشعور بالفشل والدونية، انخفاض المستوى التعليمي للأب، التمييز بين أفراد الأسرة في المعاملة، انخفاض دخل الأسرة، النبذ و الرفض الوالدي، انخفاض المستوى التعليمي للأم، افتقاد القدوة داخل الأسرة، الضغوط والمشكلات المتنوعة، زواج الأب بأكثر من واحدة، إظهار الرجولة، كثرة أفراد الأسرة في المنزل الواحد، الحب الشديد والحماية الزائدة، انتشار العنف في وسائل الإعلام، مشاهدة المواقع الإباحية، النظرة التشاؤمية للمستقبل، الغيرة الزوجية، ترك العادات والأساليب التربوية القديمة، وحب الانتقام.
 

 
   

جريدة الجزيرة: السبت 27 ربيع الآخر 1434 هـ- 09 مارس 2013م - العدد 16246

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021