مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

اختراق «الضحية» بعلاقات عاطفية وهمية في «غرف الدردشة»
الشريف لـ اليوم: ترويج المخدرات عبر « البالتوك وفيسبوك»

يقظة رجال المكافحة تحبط محاولات عصابات تهريب المخدرات (اليوم)

 

كشف مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشئون الوقائية عبد الإله بن محمد الشريف، عن استخدام مروجي المخدرات أساليب جديدة لترويج المخدرات عبر الانترنت والالعاب الالكترونية. وذكر الشريف لـ «اليوم» إن مشكلة ترويج المخدرات عبر الإنترنت انتشرت في العالمين الغربي والعربي ومن أهم الأساليب غرف الدردشة وتهدف إلى تكوين صداقات دون حدود.
ويستخدم مروجو المخدرات هذه الوسيلة في بث سمومهم للأطفال والمراهقين والشباب والفتيات ويلجأون إلى عالم الضحية من خلال علاقات وهمية وعاطفية والعمل عليه برسائل متواصلة مستخدمين بذلك الإيميل أو غرف الدردشة وبث رسائل خفية عن المخدرات.
وكثير من المراهقين يقعون في فخ تلك الألاعيب وينساقون خلف تلك الغرائز، وبالتالي يصبحون مجردين من وسائل الدفاع المطلوبة. وعادة تأخذ تلك العلاقات مراحل تبدأ بتفهم طبيعة المشكلة ثم التأثير على المتلقي ثم تضليله وعادة تستخدم الرسائل الإلكترونية وقد تستخدم الرسائل عبر الجوال.

 

عبدالإله الشريف

وقد تروج عن طريق مشبوه عن طريق الابتزاز العاطفي المباشر.
ولفت الى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج مثل "البالتوك والفيسبوك والنت لوج" وغيرها التي يزيد عدد زوار بعضها على 500 ألف زائر يوميا من كافة أنحاء العالم وبعضها يتجاوز هذا الرقم بكثير، ويمكن لكل شخص تصميم غرفة أو صفحة خاصة به ويقوم بعرض أو طلب ما يحلو له دون رقيب أو حسيب أو مساءلة.
ففي غرف الدردشة ببرنامج البالتوك تعرض صور لشباب يقومون بتعاطي مادة الحشيش وحبوب الكبتاجون على مرأى ومسمع من الزوار المتواجدين بالغرفة ما يثير جوا من التساؤلات والإرشادات على استعمال المخدرات وأيضا الاستدلال على أماكن تواجدها وأسعارها لكل نوع على حدة ولا ننسى الفيس بوك ذلك الموقع الشهير الذي يرتاده الملايين من كافة أنحاء العالم ويوجد به الآن جروبات تعرض أنواع الحشيش وأسعاره وتعرض توصيله، حيث توجد بها قائمة بأنواع المخدرات التي يشجع على استعمالها وأماكن بيعها وأسعارها.
المؤسف أن هذه الجروبات ما أن يتم إنشاؤها حتى يرتفع عدد زوارها وأعضائها إلى آلاف من الشباب من كلا الجنسين خلال أيام قليلة مقارنة ببقية الجروبات العادية والخطورة تكمن في أن أعضاء هذا الجروب يتم التواصل بينهم لتسهيل الحصول على أي نوع من أنواع المخدرات حسب الطلب.
 

ويمكن لكل شخص تصميم غرفة أو صفحة خاصة به ويقوم بعرض أو طلب ما يحلو له دون رقيب أو حسيب أو مساءلة.

واضاف إن القضية زادت مشكلة تهريب وترويج المخدرات وضاعفت نشر المخدرات، لذا فإن الأمر يتطلب تطوير القدرات التقنية، وإيجاد مرصد دولي لكشف مخططات عصابات ومهربي ومروجي المخدرات عبر شبكات الإنترنت،ربط شبكي دولي لسرعة تبادل المعلومات، ورصد مواقع تهريب المخدرات وترويجها وإغلاقها، والعمل على إغلاق صيدليات الإنترنت وزيادة المواقع الإلكترونية التوعوية لنشر الوعي لدى الشعوب والمجتمعات بأخطار المخدرات وتحذيرهم من إغراءات مروجي المخدرات وإيجاد موقع دولي رسمي للإبلاغ عن تلك المواقع أو المنتديات المشبوهة التي تروج أو تبيع المواد المخدرة أو تروج للمواد الخاضعة للرقابة أو المواقع والمنتديات التي تهيأ لتصنيع أو تعاطي المواد المخدرة، ولا يجب أن ننسى دور الأسرة في مراقبة أبنائها وعدم ترك الحرية المطلقة لهم في استخدام الانترنت والتأكد من نوعية المواقع التي يرتادونها وملاحظة البرامج التي يقومون بتثبيتها على أجهزتهم وتحذيرهم من مواقع الدردشة العامة التي يكثر فيها الترويج والدعاية للمخدرات ، ودور المؤسسات التربوية والتعليمية.
ومما لاشك فيه أن المؤسسات التربوية والتعليمية لها دور كبير في تغيير مفاهيم الأطفال
والشباب والفتيات وتعديل سلوكياتهم واتجاهاتهم، وكذلك في نقل المعرفة والقيم والمعتقدات والمعايير من جيل إلى جيل، لذلك فإن الحاجة ملحة إلى تغيير اتجاهاتهم السلبية نحو المخدرات وإكسابهم المعرفة الحقيقية من خلال الأساليب التقنية.
وذكر الشريف إن الارقام والاحصائيات التي تعلنها الداخلية بين وقت وآخر تبين مدى الكميات المضبوطة من قبل الأجهزة الأمنية ومدى الاستهداف الذي يستهدفه أعداء الأمة من خلال محاولات تهريبهم المخدرات للبلاد محاولين بذلك استخدام جميع الطرق والسبل لتسريبها وادخالها المملكة بهدف تدمير عقول أبناء الوطن. وأشار الى تنفيذ عدد من البرامج الوقائية، خاصة ان الوعي الذي يشهده المجتمع كفيل برسم ومشاركة الإستراتيجيات على التعامل مع هذه القضية، وبعد أن تزايد الطلب على العلاج من إدمان المخدرات في السنوات الأخيرة فان هناك تحركاً وعملاً متواصلاً بين أجهزة مكافحة المخدرات ومجمعات الأمل بالمملكة لعلاج من وقع في براثن الإدمان وإصلاحه وإعادته لمجتمعه وذويه كما كان في السابق.

 

مؤثرات عقلية عالية الخطورة تتلف المخ


مواد مخدرة ومؤثرات عقلية تسبب تلف المخ

 

تبذل الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية أقصى الجهود في حربها الشرسة ضد تجار ومهربي المخدرات تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية.
وقاد التعاون الوثيق بين المديرية العامة لحرس الحدود والجمارك والمديرية العامة لمكافحة المخدرات والجهات الأمنية الأخرى وفق الخطط المرسومة إلى ضبط وإحباط العديد من قضايا المخدرات وضبط مهربيها ومستقبليها.
وقال مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية عبدالإله الشريف ان المديرية العامة لمكافحة المخدرات بالمملكة سعت جاهدة إلى توحيد الجهود بين الأجهزة ذات العلاقة بالتصدي لمحاولات تهريب المخدرات واستطاعت أن تضع يدها بيد المختصين بمصلحة الجمارك وحرس الحدود للعمل كفريق واحد في مواجهة هذه المشكلة، ونجحت في كشف الكثير من المخططات الإجرامية لعصابات المخدرات التي كانت تستهدف المملكة، ومما يدعو إلى القلق ما تم رصده واكتشافه من ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية تم خلطها بمواد أخرى ذات خطورة عالية تتسبب في تلف خلايا المخ.
ونبه إلى اشادة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات بدور المملكة في مجال تبادل المعلومات والتسليم المراقب في القضايا ذات البعد الدولي، وخلال السنوات الماضية استطاعت المديرية العامة لمكافحة المخدرات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وبالتنسيق مع السلطات الأمنية في الدول الشقيقة المجاورة والدول الصديقة من إحباط العديد من قضايا المخدرات ذات البعد الدولي التي تستهدف المملكة كما استطاعت أجهزة المكافحة من تقديم معلومات للعديد من الدول حتى تم ضبط تلك القضايا وضبط مصانع لديها.

5 سنوات سجنا وغرامة 3 ملايين للترويج الإلكتروني
اصدرت المملكة أنظمة الإنترنت وجرمت الحالات التي يستخدم فيها الإنترنت في ترويج المخدرات أو طرق تعاطيها، ونص نظام مكافحة المخدرات للجرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8/3/1428هـ بناءً على قرار مجلس الوزراء رقم "79" وتاريخ 7/3/1428هـ وفي المادة السادسة منه على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل شخص يرتكب جريمة إنشاء موقع على الشبكة المعلوماتية، أو احد أجهزة الحاسب الآلي أو نشره للاتجار بالمخدرات أو المؤثرات العقلية أو ترويجها أو طرق تعاطيها أو تسهيل التعامل بها.
ملاحقة العصابات بـ«التسليم المراقب»
تؤكد الأرقام والإحصائيات التي تعلنها الداخلية بين وقت وآخر مدى الكميات المضبوطة من قبل الأجهزة الأمنية ومدى الاستهداف الذي يستهدفه أعداء الأمة من خلال محاولات تهريبهم المخدرات للبلاد محاولين بذلك استخدام جميع الطرق والسبل لتسريبها وإدخالها إلى المملكة بهدف تدمير عقول أبناء الوطن.
ونبه مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية عبدالإله الشريف على أن مكافحة المخدرات اتبعت عدة اساليب لضرب وملاحقة تجارة وتهريب المخدرات مثل التسليم المراقب وأخذت بأسلوب التسليم المراقب الذي يعد أحد أهم صور التعاون الدولي والإقليمي بين الدول خاصة الدول الشقيقة والصديقة، وقد تحقق من خلال ذلك الكثير من النتائج الإيجابية التي أسهمت ولله الحمد في ضبط العديد من القضايا والوصول إلى عدد كبير من الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الكميات، إضافة إلى فرض الدولة قيوداً مشددة للرقابة على السلائف الكيميائية وصدر نظام استيراد المواد الكيميائية وإدارتها بالمرسوم الملكي رقم (م/38) وتاريخ16/6/1427هـ كما نصت المادة السادسة والثلاثون في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية الصادر بالمرسوم الملكي ذي الرقم م/39 وتاريخ 8/7/1426هـ على حظر جلب عدد من السلائف الكيميائية، أو تصديرها أو صنعها أو الاتجار بها أو تعاطيها أو التنازل عنها أو حيازتها، إلا وفقا للشروط والإجراءات التي يحددها النظام.
 

 
   

جريدة اليوم: الأحد 25 شوال 1434 - 1 سبتمبر 2013م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021