مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

مدير مخدرات الشرقية لـ"الوطن": الحرب المدمرة مصير من يستهدف أبناءنا بالسموم
30 ألف قضية و37 ألف متهم و62 مليون حبة مخدرة و17 طن حشيش
و775 طن قات و60 كيلو "هيروين".. عام 2009
 

 

العميد عبدالله بن عبدالرحمن الجميل

لم يكن الحديث مع مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في المنطقة الشرقية خالياً من الانفعال الذي يعكس غيرة المواطن على وطنه وأبناء بلده حيناً، وإحساس رجل مسؤول في موقع حيوي حيناً آخر، وتقبّل العميد عبدالله بن عبدالرحمن الجميل أسئلة "الوطن" برحابة صدر، في حديثٍ مصحوب بالشجون والتأثر الإنساني الذي لم يغفل مصطلح "الحرب" ولم يتوار عن تصنيف "الرؤوس الكبيرة" ولم يخل من القصص التي تقشعر لها الأبدان.
كانت التاسعة والنصف من صباح أمس، موعداً للقاء العميد عبدالله، في مبنى الإدارة التي لاتزال تتذكر شهداءها من أبطال مكافحة المخدرات الذين قضوا نحبهم في حرب لا هوادة فيها مع تجار "السموم"، وكان آخر هؤلاء الشهداء في محافظة حفر الباطن قبل سنتين أثناء مطاردة مروج مخدرات.


استسلام الشباب
بدأت وتيرة الحديث في التصاعد حول المخدرات ومكافحتها في المجتمع؛ وثارت غيرة العميد الجميل على بلده معلناً أسفه وحسرته الكبيرة على "شبابنا" الذين استسلموا لمن سمّاهم بـ"أعداء الدين والوطن والمبادئ"، إذ كان من الأولى محاربة أولئك الأعداء والوقوف في وجوههم في الحرب التي يخوضونها.. وقال "شبابنا لم يستطيعوا الصمود في وجه حرب "الأعداء" الذين لم يحاربوا وطننا فقط بل حاربوا الدين الإسلامي والمبادئ الفاضلة".
وفي رده على سؤال لـ "الوطن" عما يدفع بالمروجين إلى استهداف المملكة بالذات إن لم يكن لهذه السموم سوق وطلب و"هوامير" ينتظرونها، قال العميد الجميل "الهدف من هذا الترويج ظاهره تجاري اقتصادي ربحي لتلك الفئة، لكن الهدف الأبعد هو تدمير البلد اقتصادياً وثقافياً واجتماعياً ودينياً، من خلال تدمير شبابه.

رؤوس كبار
تجار المخدرات كبار وصغار، وفي أدبيات القانون يقولون إن العقوبات تطبّق على الصغار وتتخطى الكبار.. لكن العميد الجميل رفض منطق معاقبة "الضعاف الصغار" وتجنب "الرؤوس الكبار" من عصابات المخدرات، وقال "لا صحة لهذا الكلام، نحن لا نترك كباراً ونعاقب صغاراً.. الكل سواسية أمام القانون ولا فرق في جريمة المخدرات بين صغير وكبير. وفي المملكة لا يوجد ما يسمى بـ "رؤوس كبار" أو "هوامير" في المخدرات وهذا المصطلح لا وجود له لدينا، وكل رأس في المخدرات لا بد أن يسقط بفضل الله وتوفيقه.


كميات مصادرة
وأبدى العميد الجميل أسفه للكم الكبير الذي يستهدف فيه مروجو تلك "الآفة" مملكتنا الغالية وشبابنا سواء من الخارج أو من الداخل، إلا أن من الأمور التي تسريقظة رجال الأمن وتوفيق الله لهم في إحباط تلك المخططات. وطبقاً لإحصاءات إدارة محافحة المخدرات؛ فإن عام 2009 شهد تسجيل 30 ألفاً و767 قضية على مستوى المملكة، تورط فيها37 ألفاً و828 متهماً، وضبط 62 مليون "حبة مخدرة"، و17 طن "حشيش"، و60 كيلوجرام "هيروين"، و775 طن "قات"، في حين سجل عام 2008م، 27 ألف قضية، و35 ألف متهماً، وضبط 52 مليون "حبة مخدرة"، و15 طن "حشيش"، و56 كيلو غرام "هيروين"، و939 طن "قات" على مستوى المملكة.
وأكد أن هذه الإنجازات التي يصنّف جزء كبير منها ضمن الإجراءات الاستباقية كان لها ثمن مهمّ دفعه شرفاء من رجال الأمن، وخلال سنوات طويلة من عمل المكافحة سقط 64 شهيداً سجلوا بكل تفانٍ وإخلاص مواقف فداء وتضحية وبطولة في سبيل الذود عن هذا الوطن والحفاظ على سلامته وسلامة أبنائه وشعبه، هم شهداء المديرية العامة لمكافحة المخدرات في المملكة.. ويقول العميد الجميل إن: "آخر شهدائنا في المنطقة الشرقية كان قد استشهد أثناء مطاردته لأحد مروجي المخدرات في محافظة حفر الباطن قبل سنتين".


مكاتب دولية
ويعتبر العميد الجميل المملكة من أفضل دول العالم في المكافحة الميدانية للمخدرات؛ وذلك حسب تقدير هيئة الأمم المتحدة، ويقول "لدينا 20 مكتباً لمكافحة المخدرات منتشرة في دول مختلفة بالعالم، وأستطيع القول إن المملكة هي الدولة الوحيدة - في حال استثناء الولايات المتحدة الأمريكية - التي لديها هذا العدد من حيث الانتشار في المكاتب على مستوى العالم، ومن خلال هذه المكاتب نقوم بالتنسيق وتبادل المعلومات حول وسائل التهريب المختلفة.


ضعاف النفوس
ولم ينفِ العميد الجميل ما يرد في بعض المواقع الإلكترونية وما يتداول لدى البعض في المجتمع حول قيام بعض أفراد إدارة مكافحة المخدرات بالتعاطي أو بالاشتراك والتستر على بعض المروجين عند القبض عليهم نظير مبالغ مادية، وقال إن: "ضعاف النفوس موجودون في كل قطاع، ولا تخلو أي جهة من وجود مثل أولئك الأشخاص الذين يقعون تحت الإغراء المادي في لحظات تجردهم من مشاعرهم النبيلة، وعاطفتهم تجاه دينهم ووطنهم وأبناء مجتمعهم، وإحساسهم بالمسؤولية، وتغيب فيها القيم الأخلاقية والمبادئ الكريمة، إلا أن العقوبة في حق أولئك الأشخاص لا مجال فيها للتساهل إطلاقاً، ويتعرضون فيها أكثر من غيرهم للحد الأقصى من العقاب سواء كان الأمر يتعلق بالترويج أو التعاطي أو الإتجار".

أهمية التوعية
ولا تقتصر مكافحة المخدرات على الجانب الميداني من حيث الاصطدام مع المروجين وملاحقتهم ومطاردتهم والدخول معهم في قتال ونزال، بل امتدت إلى حملات مكثفة للتوعية والتثقيف بأضرار الآفة الخطيرة، الأمر الذي أثبت نجاحه في التصدي لمروجي تلك السموم.
ويقول العميد الجميل إن "سياسة المديرية العامة لمكافحة المخدرات مستمرة في تطوير البرامج التوعوية بأضرار المخدرات كخيار استراتيجي أثبت الواقع المعاش جدواه وفعاليته، وقد كان لتوجيه سيدي صاحب السمو الملكي مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية حفظه الله أثر كبيربتكثيف برامج التوعية على مستوى المملكة فعمدت المديرية العامة على اختيار المنطقة الشرقية لتنفيذ (برنامج الأمير محمد بن فهد للوقاية المجتمعية بالمنطقة الشرقية) وتتلخص رسالة البرنامج في الحد من التعاطي والتداول والإتجار بالمخدرات لإيجاد بيئة خالية منها.


بنود البرنامج
وعن أهم بنود البرنامج، أوضح العقيد الجميل أنها تأتي ضمن كراسي البحث في عدة مجالات مثل المجال الأمني، والوقاية المجتمعية، والتعليم في الوقاية، والسلائف الكيميائية، والعلاج من الإدمان، وتأهيل المتعافين من التعاطي والإدمان، وتنمية الموارد البشرية في مجالات مكافحة المخدرات، والتوعية الإعلامية الإلكترونية، إضافة إلى مراكز توعوية للتثقيف بأضرار المخدرات بالمنطقة الشرقية، فضلاً عن البرامج الإعلامية، والفعاليات التثقيفية (البروشورات والمطويات، والكتيبات القصصية والتوعوية، والأقراص المدمجة "سي دي"، والمجلات المتخصصة، وشبكات الميقاكوم ولوحات الشوارع والجسور، ووسائل العرض، والبرامج المشتركة، والوسائل الإلكترونية، والمحاضرات التوعوية المجتمعية، والأفلام التثقيفية، وشاشات الصحة الإلكترونية التثقيفية في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، ومعرض اليوم العالمي لمكافحة المخدرات وأكشاك التوعية، والمعرض الإلكتروني، وموقع البرنامج، والهدايا التعريفية، والاحتياجات البشرية في المناطق المستهدفة للبرنامج)، إلى جانب الفعاليات الرياضية، فعاليات الملتقيات الرجالية والنسائية، وكذلك البرنامج الوقائي للطلاب والطالبات، إلى جانب فعاليات التدريب وتطوير القوى العاملة، إضافة إلى فعاليات المحافظات التوعوية.


مراكز التوعية
وفي ذات السياق أكد العميد الجميل أنه يجري إنشاء مراكز توعوية للتثقيف بأضرار المخدرات بالمنطقة الشرقية، وهي عبارة عن مبان مستقلة ذات تصميم وطابع مميز، يحمل اسم الأمير محمد بن فهد، وتشتمل المراكز على معارض ثابتة، وقاعات محاضرات، ومسارح، ووسائل عرض مختلفة، وصالات رياضية وترفيهية، تكون مفتوحة في الفترات الصباحية والمسائية، ويتم تأمينها على أراضٍ لإقامة المشاريع عن طريق الأمانة بمساحات متفاوتة حسب حاجة المحافظة وعلى ثلاثة فئات، وقد تقرر مبدئياً إنشاء ثمانية مراكز بمساحات متفاوتة، الفئة الأولى منها تقام على 5 آلاف متر مربع في الدمام والأحساء وحفر الباطن، والثانية على 3 آلاف متر مربع في الجبيل والخفجي والنعيرية، والثالثة على ألفي متر مربع في قرية العليا وبقيق، وقد تم اختيار محافظة الأحساء كنموذج للفئة الأولى التي ستقام فيها المباني على 5 آلاف متر مربع.


قصص محزنة
وفي لحظات خالطت فيها الشجون والتأثر الإنساني حديث العميد الجميل، وهو يروي بعض القصص التي تقشعر لها الأبدان، في مجتمع استسلم فيه بعض شبابه للحرب التي يشنها ضده مروجو "السموم"، حيث قال "إن القصص كثيرة ونتائجها مروعة وفظيعة ومحزنة، ويكفي أن 50% من الحوادث المرورية التي تقع في المنطقة الشرقية سببها المخدرات، وغالباً ما يكون أحد طرفي الحادث مدمناً، علاوة على بعض القصص التي سجلناها، فهناك شاب مدمن قام بإحراق أمه وأبيه بالنار، وآخر غضب من زوجته أثناء قيادته للسيارة بينما هي تجلس إلى جانبه ومعها طفلها الرضيع، وقام برمي طفله من فوق أحد الجسور، ومثال آخر تقشعر له الأبدان عندما قامت إحدى الأمهات بمطالبة القاضي بقتل ولدها مدمن المخدرات الذي تسبب في حملها منه سفاحاً".


علاج ناجح
ولم يقطع العميد الجميل الأمل والفرصة أمام من أراد التخلص من هذه الآفة الخطيرة حتى بعد إدمانه لها، وقال "إن نتائج العلاج من الإدمان حققت نتائج إيجابية، وقد أسفر تعاون المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومجمع الأمل للصحة النفسية، عن شفاء 2950 شخصا تم علاجهم خلال السنوات الخمس الأخيرة، واستطعنا توظيف وإعادة 379 إلى وظائفهم عن طريق البرنامج المذكور".
 

 
   

جريدة الوطنالاثنين 13 صفر 1432 هـ - 17 يناير 2011م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021