مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

رغبة الاكتشاف السر وراء مخاطرة المراهقين


المراهقون المتهورون يريدون فقط اكتشاف العالم المحيط بهم (ساينس ديلي)
 

دائما ما يسأل البالغون عن سبب تهور المراهقين والشباب وشغفهم بالمخاطرة.
هذا الأمر أجاب عنه عدد من الباحثين الذين فحصوا ودرسوا هذا الشغف، واكتشفوا أن ما يقال حول أن المراهقين متهورون ويفتقرون إلى السيطرة، أمر غير صحيح، وأن السبب الحقيقي وراء تصرفاتهم المندفعة، يعود إلى الرغبة في معرفة المزيد عن العالم.
تفسيرات غير صحيحة
وفقا لموقع «ساينس ديلي» العلمي، يقول البروفيسور من جامعة بينسلفينيا، مؤلف البحث دانييل رومر: «قبل فترة ليست بالطويلة، كان التفسير حول سلوكيات المراهقين وحبهم للمخاطرة هو الهرمونات، وفي الفترة الأخيرة قيل إن الأمر له علاقة بأن نموهم العقلي ليس متطورا ومكتملا تماما، ولكن الآن توصلنا إلى أن هذه التفسيرات غير صحيحة، ولا علاقة لهذه التصرفات بالهرمونات أو النمو العقلي».
وقال العلماء في مقالاتهم التي نشرت في الإنترنت، إن نظرية عدم اكتمال النمو العقلي فشلت في الأخذ بعين الاعتبار الآثار المترتبة على أنواع المخاطر المختلفة.
فالمراهقون لديهم حب وشغف لاكتشاف الحياة وما حولهم، وحب للمغامرة، ويصل ذلك إلى ذروته خلال سنوات البلوغ.
ووجد العلماء أنه كلما زاد حب المغامرة، فإن ذلك يؤدي إلى دعم قدرة الدماغ على السيطرة والتعلم خلال الخبرات.
وقال رومر: «ما يحدث هو أن المراهقين يفتقرون إلى الخبرة، لذا هم يجربون الأمور للمرة الأولى مثل تعلم كيفية القيادة، وما يرتدونه أو مع من يتسكعون. حينما تجرب الأمور للمرة الأولى فأنت دائما ما تكون معرضا لارتكاب الأخطاء. وفسر العلماء ذلك على أنه افتقار إلى السيطرة، وهذا غير صحيح، بل إن معظمهم يفعلون ذلك بغرض الاستكشاف».
تطور الدماغ والمخاطرة
يقول رومر والمشاركون الآخرون في البحث، إن الصورة النمطية المرتبطة بأن المراهق محفوف بالمخاطر، تستند بشكل كبير إلى أن وقت ظهورها هو في مرحلة المراهقة، وليس بسبب انتشارها. وقالوا إن الغالبية العظمى من المراهقين يمرون بفترة مراهقتهم دون استخدام المخدرات أو التعرض للأمراض المتتقلة عن طريق الجنس أو الحمل، أو القتل أو الاكتئاب والانتحار والموت بسبب حوادث السيارات. يبدو لنا أنهم مجموعة صغيرة من المراهقين الذين يفتقرون إلى السيطرة، ويظهرون سلوكيات خطرة، ويمكن معرفتهم من خلال سلوكياتهم في سن الخامسة أو السادسة.
وأضاف رومر: «إن السبب وراء سلوكيات المراهقين الاستكشافية، هو بناء الخبرة ليصبحوا أفضل في اتخاذ القرارات الخطيرة والكبيرة في سن النضج. هذه القرارات مثل: «هل أقبل بهذه الوظيفة؟» أو «هل أتزوج هذا الشخص؟». ليس هناك شك في أن هذه المرحلة صعبة جدا على الوالدين، لكن هذا لا يعني أبدا أن دماغ الشاب المراهق ناقص، أو أنه غير مكتمل ويفتقر إلى السيطرة».
 

 

 

جريدة الوطن:  الأحـد 28 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 20 أغسطس 2017م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021