مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

 أمنيون وتربويون: المخدرات المضبوطة خلال 4 شهور تؤكد استهداف شبابنا


أكد عدد من الخبراء الأمنيين، والتربويين، أن ما كشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، عن ضبطه، من مخدرات، وعقاقير محظورة، خلال الشهور الـ4 الأخيرة،
يمثل دليلا دامغا على استهداف شباب المملكة؛ سعيا لتدمير عقولهم. وطالبو بتعاون وثيق بين أجهزة ومؤسسات الدولة، ورجال الأمن للذود عن الوطن، وحماية أبنائنا وبناتنا من هذا الخطر الداهم. ويرى اللواء يحيى الزايدي، الخبير الأمني، أن كميات المخدرات المضبوطة، خلال الشهور الـ4 الماضية، يعادل الكميات المضبوطة خلال خمس سنوات كاملة، وهو ما يؤكد أن المملكة مستهدفة، الأمر الذي يحتاج لرؤية وإستراتيجية متكاملة للمواجهة. وطالب الزايدي بتضافر جهود جميع أجهزة ومؤسسات الدولة، الحكومية والخاصة، مشددا على أهمية أن تأتي الأسرة في الطليعة، ومعها الإعلام والعلماء والدعاة؛ لحماية الشباب من هذا الخطر. وشدد على أن الدور الذي ينهض به رجال الأمن، يتوجب توجيه تحية إعزاز وتقدير، لرجال المكافحة البواسل؛ لتضحياتهم الكبيرة، وما يتعرضون له من مخاطر تطال أحيانا أرواحهم. بدوره أكد اللواء على النفيعي، الخبير الأمني، ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة، في مجال مكافحة المخدرات، والوقاية منها؛ لتحصين المجتمع، وحماية أبنائه.
وطالب بتطبيق فحص دوري، وكذلك عشوائي، للمخدرات بالقطاعين، الحكومي والخاص، وعلى طلاب المدارس، والجامعات، أيضا، مشددا على ضرورة تكثيف جهود التصدي، قائلا: «الإحصائيات المعلنة، ناقوس خطر، وعلينا أن نؤدي واجبنا على أكمل وجه، لنساند الجهود الجبارة، التي ينهض بها رجال المكافحة». من جانبه، امتدح الخبير التربوي، الدكتور نجم الدين أنديجاني، الجهود الكبيرة، الذي تبذلها جامعة «نايف العربية للعلوم الأمنية»، في مجال مكافحة المخدرات، مؤكدا أن التصدي لهذا الوباء يتطلب تعاونا كبيرا.
في غضون ذلك، أوضحت الخبيرة التربوية، الدكتورة سحر السبهاني، أن التزايد في نسبة انتشار المخدرات، يجعلها مثل البركان الثائر الذي يلتهم ما أمامه، وينشر دخان سمومه على نطاق واسع، خاصة في ظل انتشار التقنيات والأجهزة، ومصادر التكنولوجيا، التي تصنع فراغا يسمح بمجالسة رفقاء السوء.
وشددت على أهمية دور التوعية بأخطار المخدرات، من المنزل، معتبرة أن التفكك الأسري وكثرة المشاجرات، أمام الأبناء، يؤدي إلى التوتر، وعدم الإحساس بالأمان؛ مما يسبب التشويش والشوشرة العصبية، ومحاولة الخروج من المنزل؛ بحجة الهروب للتفريج عن النفس بالنسيان واللهو، مؤكدة أن الوالدين هما القدوة في تصرفاتهما، وتمسكهما بالفرائض والتزامهما بكل أمورهم الدينية وتعاملاتهم الإنسانية.
ولفتت إلى أهمية توفير وقت كاف للجلوس مع الأبناء، وتعليمهم الثقة فالنفس، وكيفية استغلال أوقات فراغهم، في اكتساب مهارة يحبونها؛ حتى لا يكون هناك فراغ لديهم. وأشارت إلى أن قضية الإدمان، والتعاطي، والتورط في المتاجرة، تمثل إحدى قضايا أمن المجتمع، مطالبة بخوض حرب تطهير شعبية، قائلة: «الدولة وحدها لن تكون قادرة على مواجهة هذا العدو، دون مساندة شعبية حقيقية».
 

 

جريدة المدينةالإثنين 20 جمادى الأولى 1437 هـ- 29 فبراير 2016م - العدد 19304

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021