مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية


 

 

 

تغذية

   

 

 

 

 

 

أغذية تؤثر على الخطة العلاجية والإهمال يؤدي لمضاعفات



 

أوضحت أخصائية التغذية الدكتورة شيماء المنصور أنه توجد تفاعلات تتم بين أدوية معينة وأكل معين، في بعض الأحيان يبطل مفعول الدواء، وأحيانا أخرى يؤدي لنتائج ضد العمل الأساسي للدواء.

دور أخصائي التغذية

أشارت المنصور إلى أنها صادفت حالة مرضية عند طفل رضيع يعاني من تكدس الدهون حول القلب، وفي مثل هذه الحالات يجب أن يتناول الرضيع ما نسبته (صفر)% دهون في الحليب، وتم عمل عملية له لكن الطفل تدهورت حالته وأصبح جسمه يفرز مواد معينة، وذلك بسبب أن الأهل لم يكونوا على علم أن رضيعهم تحتاج لنسبة صفر من الدهون، وبعد أن تدخل الفريق العلاجي بوجود أخصائيين تغذية وتم تغيير الحليب لنوع آخر تحسنت الحالة.

توجيه المريض

ذكرت أخصائية التغذية الدكتورة رويدا إدريس أن الأطباء في العالم العربي يغفلون عادة عن توجيه المريض لأخصائي التغذية، وهذه مشكلة خاصة في الأدوية النفسية التي تحتاج عند تناولها متابعة من أخصائي تغذية، بجانب الطبيب النفسي لأن الأدوية النفسية تتعارض كثيرا مع بعض المنتجات الغذائية، ولأن الأدوية النفسية عادة ما تساعد على الاسترخاء وبالتالي تزيد الشهية، فهذه الأمور يجب أن تكون في الحسبان، كما وضحت إدريس أن الكثير من الناس يغفلون عند وصف العلاجات عن قراءة الإرشادات الموجودة في الدواء أو إخبار الطبيب المعالج بما يتناولون من علاجات أخرى قد تتعارض مع بعضها أو يتعارض الدواء مع نوعية من الغذاء، لذلك من المهم المتابعة مع أخصائي التغذية وذلك لعمل التوعية اللازمة كي يستفيد الجسم من العلاج المتناول.

فشل العلاج

أبانت إدريس أن المرض إن كان في المعدة مثل القرحة فإن تناول طعام مثل الفلفل والشطة يؤثر سلباً في فعالية الأدوية المضادة لقرحة المعدة أو فشلها في علاج المرض. أما إذا ترتب على تناول الغذاء أو العشب زيادة تركيز الدواء في الدم فقد يؤدي ذلك إلى حدوث أعراض جانبية أو تسمم من الدواء، تابعت إدريس أن بعض الأدوية تقل فعاليتها بزيادة نسبة الصوديوم في الجسم مثل أدوية الضغط المرتفع، وبعض الأدوية تزيد فعاليتها بزيادة نسبة الصوديوم في الدم مثل الكورتيزون ومشتقاته الموجودة في الخضروات المجمدة والأطعمة الصينية. وحينما تستخدم الأدوية المدرة للبول مع هذه الأطعمة يؤدي ذلك إلى حدوث أعراض جانبية مثل الصداع وآلام في الصدر.

تقليل الامتصاص

أضافت إدريس أن بعض المضادات الحيوية مثل التراسيكلين والكيتولون تتفاعل مع الكالسيوم مما يؤدي إلى تقليل امتصاص المضاد الحيوي في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تقليل فعاليته. ويتعارض الجبن القديم والأسماك المملحة مع الأدوية المضادة للاكتئاب، ويسبب هذا التفاعل ارتفاعا في ضغط الدم نتيجة وجود مادة التيرامين في الأطعمة، أما مصابو الجلطات فإن علاجاتهم من مضادات الجلطات تتعارض مع الأطعمة الغنية بفيتامين «ك»، ومن الأطعمة التي تتميز باحتوائها على نسب مرتفعة من فيتامين «ك» (وهو يعتبر عاملاً أساسياً في حدوث الجلطة) الكبدة والسبانخ والكرنب والبروكلي.

-مضادات التخثر تتعارض مع الأغذية الغنية بالفيتامين

-أهمية مراجعة أخصائي تغذية عند تناول الأدوية النفسية

-بعض الأدوية (تقل) فعاليتها بزيادة نسبة الصوديوم في الجسم مثل أدوية الضغط المرتفع

-بعض الأدوية (تزيد) فعاليتها بزيادة نسبة الصوديوم في الجسم مثل أدوية الكورتيزون

-بعض المضادات الحيوية مثل التراسيكلين والكيتولون تتفاعل مع الكالسيوم
 

 

 

جريدة الوطن:  الخميس  22 ربيع الآخر 1441هـ - 19 ديسمبر 2019م

 

 

 

 

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019