مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض

مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية


 

 

موضوعات علمية

   

New Page 39

 

آخر الموضوعات

     
 


 «خبراء»: النوم في الغرف الباردة يقوي المناعة

 دراسة طبية: هذا ما يفعله كورونا بالمدخنين

 دراسة: الإصابة بفيروس كورونا قد تؤثر على صحة القلب

 العلاج السلوكي أكثر فعالية للاضطرابات النفسية الطفيفة

 وزارة الصحة تحدد بداية ونهاية فترة العزل أو الحجر المنزلي لكوفيد-19

 علماء يحذرون.. كورونا ينتقل في الهواء

 التحدث بلغتين ينمي مهارات الرضع

 الوجبات السريعة تمنع المُخ من السيطرة على الشهية

 دهون الخصر.. السبب المهم لتطور مرض السكري 2

 ما فوائد «الصوم المتقطع» على صحتك؟

 دراسة: تلوث الهواء يؤدي للاكتئاب

 استشاري أعصاب: الأجهزة الذكية لا تسبب الصداع

 عقاران فعالان لعلاج الصداع النصفي

 8 خطوات تقضي على بدانة طفلك

 إليكم أفضل وقت لتناول أدوية الضغط

 دراسة سعودية: أعراض النوم القهري تتحسن مع الوقت

 ماذا تفعل القراءة لـ 6 دقائق قبل النوم؟

 ساعتان على الآيباد تهددان الطفل بالاكتئاب

 دراسة تحث الآباء على منع الجوالات بغرف النوم بعد العاشرة مساء

 ضغط الدم الانبساطي مؤشر مهم على الحالة الصحية

 الإساءة للطفل تغير بنية المخ

 هذا ما يحدث عند الإفراط في تناول السكر!

 احذر.. الوجبات السريعة تقودك إلى الاكتئاب

 الاستيقاظ المبكر يجلب السعادة

 «الجوالات» تعطل مهارات التواصل للأطفال

 «المسطحات الخضراء» تحارب الأزمات القلبية والجلطات الدماغية

 أعراض الوسواس القهري في الأطفال قد تكون علامة على مشاكل نفسية أخرى

 شاشات الهواتف الذكية تعرض الأطفال للإدمان

 قلة النوم تدفع بالمراهقين للانحراف

 ردة الفعل تجاه التوتر تتنبأ بصحة الدماغ

 دراسة: الأطفال الذين يعانون البدانة أكثر عرضة للإصابة بالربو

 دراسة تثبت أضرار شرب الشاي بعد الأكل

 "أوميجا - 3" تخفض معدل الإصابة بأزمات القلب

 العلاقة بين القهوة و«السكري»

 عوالم الأطفال الخيالية تعكس الإبداع

 ضوضاء المرور تزيد حالات الاكتئاب

 دراسة: الطفل يتعلم اللغة بشكل أفضل مع الآخرين

 «تجوال العقل» في أكثر من مهمة مرتبط بمساحة الذاكرة !

 دراسة تحذّر: التثاؤب المفرط مؤشر على أعراض خطيرة

 تقلب الوزن يزيد خطر الإصابة بالأزمات القلبية


 

 

المزيد

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

دراسة: ارتداء نصف الكمامة يزيد من خطر الإصابة بكورونا!
 


 


كشفت دراسة حديثة وخبراء صحيون أن ما يسمى بـ "نصف قناع"، أو ارتداء قناع الوجه أسفل الأنف، قد يسمح لفيروس كورونا بدخول جسمك، وفقا لـ"فوكس نيوز".

وقال الدكتور فريدريك ديفيس، الرئيس المشارك لطب الطوارئ في مستشفى نورثويل هيلث/لونغ آيلاند اليهودي في نيويورك: "الأمر يشبه ارتداء سروالك بساق واحدة فقط. ينبغي أن يغطي القناع أو أي غطاء آخر للوجه فمك وأنفك".

وأشارت دراسة من جامعة نورث كارولينا (UNC) نُشرت في مجلة Cell، إلى أن فيروس كورونا الجديد يميل أولا إلى اختراق وإصابة تجويف الأنف، وفي بعض الحالات يمكن استنشاقه إلى الرئتين، حيث يمكن أن يتطور إلى التهاب رئوي، وفقا للدراسة.

واستخدم فريق الباحثين في جامعة UNC، خلايا المستقبلات لتتبع فيروس Sars-CoV-2 وكشف مساره في الجهاز التنفسي. وأشاروا إلى أن الفيروس أصاب الممرات الأنفية أكثر من غيرها.

وكشف التقرير المنشور أيضا أن الفيروس استهدف مستقبلات الخلايا ACE2 (الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2)، كوسيلة لدخوله إلى الجسم. وقال التقرير إن مستقبلات ACE2 أكثر وفرة في نسيج بطانة الأنف وأقل انتشارا في الأجزاء السفلية من الجهاز التنفسي.

وقال أحد المعدين المشاركين في الدراسة، إن هذا قد يفسر سبب كون الجزء الأنفي من الجهاز التنفسي العلوي أكثر عرضة للإصابة بعدوى "كوفيد-19"، ولماذا ارتداء القناع مهم في النهاية.

وأوضح المعد الرئيسي المشارك للدراسة، الدكتور ريتشارد باوتشر، مدير معهد Marsico Lung في كلية الطب بجامعة UNC، أنه "لسوء الحظ، تعلم SARS-CoV-2 كيفية التهرب من آليات دفاع الأنف الطبيعية، ويستخدم هذا المستقبل لإصابة خلايا بطانة الأنف".

وأضاف: "يمكن أن تنتشر الفيروسات التي تُنتج في الأنف إلى الأنسجة الشمية الموجودة في سقف الأنف، ما يؤدي إلى فقدان حاسة الشم، وإلى الفم، وإصابة الغدد اللعابية، وإحداث أعراض جفاف الفم، وإلى الرئة حيث ينتج عنها التهاب رئوي مع ضيق النفس والموت بالفعل".

وأشار الدكتور فريد ديفيس، الذي لم يكن جزءا من الدراسة، أيضا إلى أهمية تغطية الأنف والفم بقناع.

وقال: "أي غطاء للوجه لا يكون فعالا إذا تمت تغطية الفم فقط، لأن العديد من الفيروسات تنتقل عن طريق جزيئات الجهاز التنفسي التي تدخل من خلال الأنف والفم".

 

 

جريدة الرياض: الجمعة  9 محرم 1442هـ - 28 اغسطس 2020م

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021