مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض

مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية


 

 

موضوعات علمية

   

New Page 39

 

آخر الموضوعات

     
 


 «خبراء»: النوم في الغرف الباردة يقوي المناعة

 دراسة طبية: هذا ما يفعله كورونا بالمدخنين

 دراسة: الإصابة بفيروس كورونا قد تؤثر على صحة القلب

 العلاج السلوكي أكثر فعالية للاضطرابات النفسية الطفيفة

 وزارة الصحة تحدد بداية ونهاية فترة العزل أو الحجر المنزلي لكوفيد-19

 علماء يحذرون.. كورونا ينتقل في الهواء

 التحدث بلغتين ينمي مهارات الرضع

 الوجبات السريعة تمنع المُخ من السيطرة على الشهية

 دهون الخصر.. السبب المهم لتطور مرض السكري 2

 ما فوائد «الصوم المتقطع» على صحتك؟

 دراسة: تلوث الهواء يؤدي للاكتئاب

 استشاري أعصاب: الأجهزة الذكية لا تسبب الصداع

 عقاران فعالان لعلاج الصداع النصفي

 8 خطوات تقضي على بدانة طفلك

 إليكم أفضل وقت لتناول أدوية الضغط

 دراسة سعودية: أعراض النوم القهري تتحسن مع الوقت

 ماذا تفعل القراءة لـ 6 دقائق قبل النوم؟

 ساعتان على الآيباد تهددان الطفل بالاكتئاب

 دراسة تحث الآباء على منع الجوالات بغرف النوم بعد العاشرة مساء

 ضغط الدم الانبساطي مؤشر مهم على الحالة الصحية

 الإساءة للطفل تغير بنية المخ

 هذا ما يحدث عند الإفراط في تناول السكر!

 احذر.. الوجبات السريعة تقودك إلى الاكتئاب

 الاستيقاظ المبكر يجلب السعادة

 «الجوالات» تعطل مهارات التواصل للأطفال

 «المسطحات الخضراء» تحارب الأزمات القلبية والجلطات الدماغية

 أعراض الوسواس القهري في الأطفال قد تكون علامة على مشاكل نفسية أخرى

 شاشات الهواتف الذكية تعرض الأطفال للإدمان

 قلة النوم تدفع بالمراهقين للانحراف

 ردة الفعل تجاه التوتر تتنبأ بصحة الدماغ

 دراسة: الأطفال الذين يعانون البدانة أكثر عرضة للإصابة بالربو

 دراسة تثبت أضرار شرب الشاي بعد الأكل

 "أوميجا - 3" تخفض معدل الإصابة بأزمات القلب

 العلاقة بين القهوة و«السكري»

 عوالم الأطفال الخيالية تعكس الإبداع

 ضوضاء المرور تزيد حالات الاكتئاب

 دراسة: الطفل يتعلم اللغة بشكل أفضل مع الآخرين

 «تجوال العقل» في أكثر من مهمة مرتبط بمساحة الذاكرة !

 دراسة تحذّر: التثاؤب المفرط مؤشر على أعراض خطيرة

 تقلب الوزن يزيد خطر الإصابة بالأزمات القلبية


 

 

المزيد

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

عالم فيروسات: كورونا لن ينتهي إلا بطريقة الجدري

 

 

قال عالم فيروسات بلجيكي، إن فيروس كورونا COVID-19 لن ينتهي إلا بنفس الطريقة التي انتهى بها مرض الجدري، حيث تم التغلّب عليه بعد حملة عالمية من التطعيم بدأت عام 1967 تحت مراقبة منظمة الصحة العالمية.

وقال الرئيس السابق لقسم الفيروسات في معهد الطب الاستوائي في أنتويرب ببلجيكا الدكتور جويدو فانهام، إن كورونا الجديد لا يمكن أن ينتهي أبدا إلا إذا قضينا عليه، والطريقة الوحيدة لفعل ذلك هو عن طريق لقاح فعال للغاية يتم إيصاله لكل إنسان على وجه الأرض.


فترات ظهور الفيروس

يقول فانهام إن فيروس كورونا ينتمي إلى عائلة من الفيروسات التي نعرفها وهي الفيروسات التاجية، مبينا أن هذه الفيروسات تظهر مرة أخرى موسميا وبشكل أكبر في الشتاء والربيع والخريف وبشكل أقل في أوائل الصيف. لذلك سنرى إذا ما كان له تأثير مع بداية فصل الصيف القادم.

ولكن في مرحلة ما من هذا الوباء في البلدان الأكثر تضررا، مثل إيطاليا وإسبانيا، سيكون هناك تفشٍ كبير، لأنه وفقا للتوقعات فقد يصل إلى 40% من الإسبان و26% من الإيطاليين. وعندما يصل الفيروس إلى 50% من السكان، فإن الوباء سينخفض ​​بشكل طبيعي. وهذا ما حدث في جميع الأوبئة السابقة عندما لم يكن لدينا أي علاجات.


الجرعة المعدية

أوضح عالم الفيروسات البلجيكي أن الناس يطورون أجساما مضادة. وقد ظهر ذلك بوضوح في الصين، لكننا لسنا متأكدين بعد من مدى حماية هذه الأجسام المضادة. لا يوجد دليل مقنع حتى الآن على أن الأشخاص الذين تعافوا من المرض يمرضون مرة أخرى بعد بضعة أيام أو أسابيع. لذلك على الأرجح، تكون الأجسام المضادة محمية جزئيًا على الأقل.

كم ستستمر الجائحة

حول المدة التي ستستمر فيها هذه الجائحة، قال فانهام إن الأمر مرهون بمستوى المناعة الوقائية التي تحصل عليها الناس بعد الموجة الأولى من العدوى، مبينا أن هذه الموجة لا يمكن لأحد أن يوقفها، ولكن يمكننا تخفيفها، وتسوية المنحنى.

وأضاف: "لا يمكننا إيقاف الفيروس حقا لأنه في مرحلة ما سيتعين علينا الخروج من منازلنا مرة أخرى والذهاب إلى العمل والمدرسة، ولا أحد يعرف متى سيكون ذلك".

وتابع: سيأخذ الفيروس مجراه وسيكون هناك مستوى معين من الحصانة - لكن الإجابة على المدة التي ستستمر ستحدد تواتر وانتشار الأوبئة القادمة. ما لم نجد طريقة لمنعه في غضون عام أو نحو ذلك من الآن باستخدام لقاح فعال.


مرضى الضغط يعانون أيضا

وحول مسألة الأكثر تعرضا للوفاة بالفيروس، يقول فانهام إن العمر له دور بالطبع، فكل الناس مع تقدم العمر تضعف أجهزتهم المناعية، ولكن هناك أيضا مفهوم الأمراض المشتركة، ما يعني أن بعض الناس حتى الأصغر سنا يمرضون لأن لديهم أمراض أخرى. وأضاف أن للأمراض المزمنة دورا في الإصابة وتطور الحالة، ولكن ما لا يمكن فهمه هو أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم البسيط هم أيضا عرضة بشكل كبير لتطوير هذا المرض. وهذا أحد أهم الأسئلة التي لم يتم الإجابة عليها حتى الآن.

 

 

جريدة مكة: الثلاثاء 05 رمضان 1441هـ - 2أبريل 2020م

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2021