مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة

صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض والصحة النفسية والإجتماعية بالمملكة
     


مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
إدارة العلاقات والإعلام الصحي

         
 
 
   

  موضوع

 
     

 

التكيف مع الضغوط النفسية يقلل تأثيرها السلبي
 


قال استشاري الطب النفسي د. وليد السحبياني، إننا عادة نسأل الآخرين عن آلامهم الجسدية، وكيف تكون جودة النوم، دون أن نتطرق للجانب النفسي، فهو ليس من الأمور التي تتم مناقشتها بكل يسر، وهذا جزء من الإشكال؛ لأن الحالة النفسية قد تكون محرجة، وقد تكون حساسة عند البعض، لذلك لا يتم التحدث عنها.

وأضاف، في لقاء «كيف تتبنى الرفاهية النفسية»، الذي أقيم مؤخرا على منصة «لبيه» المعتمدة من وزارة الصحة: على الرغم من حساسية هذا الأمر عند البعض متى ما تم النقاش حوله، أو تم إدخالها في أحاديثنا اليومية، لكن كان من الأدعى أن يلتفت الإنسان لمَنْ حوله، إن كان هناك ما يسبب لهم القلق أو التوتر، لأن الناس عادة لا تتحدث بشكل تلقائي عن الأمور، التي تقلقهم إلا عندما يتم سؤالهم عنها.

وأوضح أن الضغوط النفسية جزء من حياتنا كبشر، فليس منا من تخلو حياته منها، ويستحيل ألا يعاني ضغطا عصبيا في أحد أيام حياته، حتى إن كان بدرجات بسيطة متفاوتة، ويختلف تأثير هذه الضغوط من شخص لآخر، والأساس في الضغوطات النفسية أن نتقبل حدوثها، وأن تكون لدينا فرص أفضل لكي نتعامل معها، بمعنى طريقة إدارة الضغوطات النفسية وليس طريقة التخلص منها؛ لأن التخلص منها قد يكون غير متاح لنا، ولكن المتاح أن ندير ضغوطاتنا بشكل أفضل، حتى لا تترك أثرا سلبيا علينا في صحتنا وأدائنا اليومي.

وأكد أنه يجب الحرص على الغذاء الصحي، فهو مصدر الطاقة للدماغ، والدماغ هو مصدر المشاعر والسلوك والمخزن لطريقة التفكير، فكلما كانت الطاقة التي يستمدها الدماغ من الغذاء من مصدر صحي، كان الأثر إيجابيا علينا بطريقة تفكيرنا، وهذا أمر لا يلتفت إليه الكثيرون، وهو تأثير الغذاء على صحتنا النفسية..

 

 

 
جريدة اليومالإثنين  23 ربيع أول 1442هـ - 9 نوفمبر2020م

________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

©  

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ضــوء إرادة 2020