مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة

صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض والصحة النفسية والإجتماعية بالمملكة
     


مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
إدارة العلاقات والإعلام الصحي

         
 
 
   

  موضوع

 
     

 

"مجلس الصحة" يكشف دور العائلة في مواجهة التحرش


 


حذر مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي من مخاطر التحرش بالأطفال، وتأثيره النفسي عليهم، مشدداً على أهمية دور العائلة في التصدي لمن يقومون بهذا السلوك غير السوي، مبيناً أن "صمت العائلة عن المتحرش يهدم شخصية الطفل، ويجعل المتحرش يتمادى"، وينعكس ذلك سلباً على شخصية الطفل.

ولفت المجلس إلى تجاهل الأسرة لمشاعر أطفالهم وأبنائهم حال تعرُّضهم لأي تحرش جنسي، والآثار النفسية التي يتعرض لها الطفل جراء التحرش، ستكون له تبعات خطيرة في مسيرة الأطفال المستقبلية، مشيراً إلى ضرورة خلق بيئة آمنة للطفل وأفراد الأسر، لدعم الثقة لديهم، وتشجيعهم على مواجهة حالات التحرش بوعي وفهم مجتمعي، إضافة إلى غرس القيم الأصيلة داخلهم، من خلال الوسائل المتاحة إعلامياً، وبوسائل القراءة المختلفة، التي يقدمها المجلس الصحي، والجهات والهيئات المعنية بشؤون الأطفال.

وأوضح المجلس الصحي أنه تم تدشين وسم‏ ‫#ماينسكتعنه "عبر منصات التواصل الاجتماعي، بهدف تعريف الأسرة بمخاطر الصمت حال تعرض أطفالهم للتحرش، وتم تصميم وإنتاج العديد من المواد والأفلام التوعوية التي تم نشرها عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في ختام فعاليات حملة مجلس الصحة لدول مجلس التعاون بعنوان " حماية الأطفال من التحرش "، التي تهدف إلى التعريف بمفاهيم التحرش وصوره وأشكاله، إضافة إلى تعزيز الوعي الصحي والوقائي، وحماية الأطفال من التحرش.

وتعد هذه الحملة امتداداً لجهود المجلس في مجال توعية المجتمعات الخليجية بأضرار السكوت عن المتحرشين وتوعية الأطفال بكيفية حماية أنفسهم من التحرش، حيث تم تسليط الضوء على مشكلة التحرش وتوعية أولياء الأمور بالمشكلة، وإظهار أضرار التحرش على الطفل، وكيفية حمايته، كما احتوت الحملة على فيديو رئيسي ، حيث تم عمل مجموعة من اللقاءات مع بعض الأطباء المتخصصين ومنهم د. هبة حريري ، د. جمانة أحمد العبدلي , د. مشعل العقيل ، د.منى الشكيلية ، كما شارك في الحملة أكثر من 30 مستشار نفسي من مختلف دول الخليج.

وركزت الحملة على أهمية الحفاظ على الصحة النفسية للأطفال وتوعية المجتمع بمدى خطورة هذه الظاهرة بمشاركة وسائل الإعلام، والعمل على نشر الوعي المجتمعي بها، ومظاهرها ومخاطرها النفسية والاجتماعية، كما تهدف إلى تحفيز وحثّ منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة ذات العلاقة بإنشاء مراكز للرصد والتوعية وإعادة التأهيل للضحايا وإيجاد فرق تطوعية من الشباب لمناهضة التحرش ومناصرة ضحاياه.


 

 

 
جريدة  الرياض:  الأحــد 15 ربيع الأول 1442هـ - 01 نوفمبر 2020م

________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

©  

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ضــوء إرادة 2020