مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة

صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض والصحة النفسية والإجتماعية بالمملكة
     


مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
إدارة العلاقات والإعلام الصحي

         
 
 
   

  موضوع

 
     

 

"العنف النفسي" عدو خفي يهدد استقرار الأسرة والمجتمع
 


 


يُعد العنف الأسري من المشكلات المقلقة في كافة المجتمعات، لذلك يجب التعامل معه باعتباره جزءًا من ظاهرة أعم وأشمل من حدود الأسرة وعلاقاتها، حيث إن هذا النوع من العنف بات يهدد الأمن والسلامة للأسرة والمجتمع على حد سواء.

ولا شك في أن نسبة كبيرة من جرائم العنف الأسري تبقى طي الكتمان في إطار الأسرة التي وقعت فيها، أو حتى بين مرتكب العنف والمعنف دون علم باقي أفراد الأسرة، وبالأخص «العنف النفسي»، ولا يعتقد المعنف في كثير من الأحيان أن ما يمارس عليه يُعدّ نوعًا من العنف رغم ما يعانيه جراء هذه الممارسات؛ ما يؤدي في النهاية إلى عدم وضوح حجم المشكلة الحقيقي في المجتمع، ويجعل كل الإحصاءات القائمة لا تعكس الواقع الحقيقي لهذه الظاهرة.

معنى عام

والعنف الأسري معنى عام يشمل أي اعتداء، أو إساءة حسية، أو معنوية، أو جنسية، أو بدنية، أو نفسية، من أحد أفراد الأسرة تجاه فردٍ آخر، ويكون فيه تهديد لحياته وصحته البدنية، والعقلية، والنفسية، والاجتماعية، وماله، وعرضه.

أما العنف النفسي فيأتي غالبًا مرافقًا لكافة أنواع العنف الأخرى، ويأتي منفردًا كذلك، ومن صوره: الإهانة، والحط من قيمة الضحية، أو إشعاره بالخجل، ودفعه إلى فقدان الثقة بالنفس.

عنف خفي

وتوصّلت دراسة أعدّها د. حسان محمود عبيدو بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، إلى أن العنف النفسي أكثر أنواع العنف الأسري صعوبة في القياس والتحديد، وتتبع آثاره المتوسطة وبعيدة المدى، نظرًا لارتباطه بالمشاعر والأحاسيس الداخلية للإنسان، والتي يصعب على غير المختصين كشف ما يترتب عليها من ضرر نفسي يطال الفرد.

ويقول د. عبيدو إن العنف النفسي من أشد أنماط العنف الأسري خطورة، إذ إنه لا يترك أثرًا ماديًا على المعنف، وهو النمط الذي يكون في صيغة الشتائم والسباب والإهانات الجارحة، وما يزيد من خطورة الوضع هو صعوبة إثبات مثل هذا النوع من العنف أحيانًا إذا ما أراد المعنف اللجوء إلى السلطات المختصة.

وفي الوقت نفسه تزيد ضرورة تتبع هذا النوع من العنف ومواجهته وعلاج آثاره لكونه أكثر أنواع العنف الأسري انتشارًا، إذ إنه غالبًا ما يرافق أو يتبع الأنماط الأخرى من العنف الأسري، وكثيرًا ما تمتد آثاره في خطورتها لتتجاوز آثار العنف الجسدي والعنف الجنسي.

صور ونماذج

ويُعرف العنف النفسي الأسري بأنه «كل فعل، أو قول، أو سلوك، يلحق ضررصا نفسيًا بالآخرين من أفراد الأسرة وفق ما تقرره المعايير الاجتماعية والخبراء وعلماء النفس»، وتتعدد الأفعال والسلوكيات المسببة للعنف النفسي لدرجة يصعب تحديدها بشكل كامل ودقيق، إلا أنه من الممكن بيان أهم هذه الأفعال، ومنها إشعار أحد أفراد الأسرة قولا أو فعلا بأنه مرفوض من قبل أسرته أو أحد أفرادها المؤثرين، وكذلك إشعار أحد أفراد الأسرة بالاحتقار قولا أو فعلا، وتجاهله وعدم الاهتمام به، وتهميشه وتسفيه رأيه، وعدم الرغبة في إشراكه بأي من شؤون الأسرة.

كما أن الإهمال وعدم الاهتمام بالتربية والتنشئة الاجتماعية السليمة للأبناء تعتبر من بين صور العنف النفسي، بالإضافة إلى استغلال أحد أفراد الأسرة وممارسة الضغوط عليه من أجل القيام بعمل الآخرين أو تنفيذ رغباتهم.

تدمير الطفل

وللعنف النفسي على الأطفال آثار نفسية كبيرة تستمر معهم حتى البلوغ، وربما طوال حياتهم، ويقول المستشار الأسري والتربوي ومدرب البرامج الأسرية فهد حامد الحازمي إن العنف النفسي والمعنوي كالتحرش الجنسي، والسب، والشتم، وعدم تقدير الذات، والتفرقة بين الإخوة، يُعد شكلا من أشكال العنف على الأطفال، مبينًا أن ذلك يعود بآثار سيئة على الأطفال في حياتهم الاجتماعية والتنموية والنفسية، وبالتالي يؤثر على تطورهم سلوكيا وتعليميا.

ويضيف: إن العنف بأنواعه المختلفة على الطفل ينتج شخصية قلقة يصعب التعامل معها، وشخصية ضعيفة تكون معرضة للاستغلال، ومن آثار العنف أيضًا الإدمان، والاكتئاب، والفشل الدراسي، والتبول اللاإرادي، وغيرها من الأعراض التي تطال المعنف.

دعم ومواجهة

وللحصول على الدعم يستطيع ضحية العنف النفسي، كباقي أنواع العنف والإيذاء الأسري، اللجوء إلى مركز تلقي بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الذي يستقبل البلاغات على الرقم المجاني 1919، على مدار 24 ساعة.


 

 

 

جريدة اليومالإثنين  25 صفر 1442هـ - 12 أكتوبر2020م

________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

©  

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ضــوء إرادة 2020