مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة

صفحة تعنى بنشر أخبار مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض والصحة النفسية والإجتماعية بالمملكة
     


مجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض
إدارة العلاقات والإعلام الصحي

         
 
 
   

  موضوع

 
     

المواطن والمقيم خط الدفاع الأول في مكافحة المخدرات



أكد مسؤولون ومختصون، أن المملكة تبذل جهودا واسعة في مواجهة انتشار المخدرات، والتي أدت بدورها إلى إحباط مئات العمليات عبر الحدود ومنافذها، موضحين أن عمليات التهريب غالبية من يمولها هم أعداء للوطن مرتبطون بمنظمات إرهابية تستهدف إيجاد الثغرات والخلل التي تساعدهم على تجنيد المدمنين للقيام بعمليات إرهابية وغيرها من الجرائم المختلفة.

وبينوا أهمية رفع مستوى الوعي لدى المجتمع بأضرار المخدرات والمؤثرات العقلية، عبر بث رسائل توعوية توضح آثار وأضرار المخدرات على الوطن والمواطن، مؤكدين أنه يجب أن يكون الجميع يداً واحدة للقضاء على الآفة ومروجيها.

المهربون يجندون المدمنين ضد الوطن

أكد الخبير في القانون الجنائي الدولي المستشار محسن الحازمي، أن المملكة تبذل جهوداً واسعة في مواجهة انتشار المخدرات وتكللت الجهود بإحباط مئات العمليات عبر الحدود والمنافذ، مبينا أن عمليات التهريب أكثر من يمولها هم أعداء الوطن للقضاء على الفرد والمجتمع، وهم مرتبطون بمنظمات إرهابية تستهدف إيجاد الثغرات التي تساعدهم على تجنيد المدمنين للقيام بعمليات إرهابية وغيرها من الجرائم. وأشار إلى أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بفيينا يساعد في جعل العالم أكثر أمانا، عبر متابعة التقارير العالمية وتنفيذ نتائجها بما فيه فائدة لمجتمعنا.

الأضرار السلبية لا تقتصر على الفرد

أوضح المتخصص في علم الجريمة والمشكلات الأسرية د. عبدالعزيز آل حسن، أن المخدرات لها أثر سلبي على الفرد والأسرة والمجتمع، وأن المتعاطي يعيش نشوة وهمية لدقائق أو ربما ساعات، لكنها سرعان ما تختفي ويعقبها الألم والصراع الداخلي الصحي والنفسي والاجتماعي لعدة أيام أو ربما شهور، كما يعيش في عزلة عن أسرته ومجتمعه، ودوامة المخدرات لا تسمح له بالخروج منها، مما قد يضطره للقيام بالكذب والتحايل والمراوغة للحصول على المال لشراء المخدر.

التعامل مع جميع البلاغات بسرية تامة

قال مدير مكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني، إن المواطن والمقيم خط الدفاع الأول في مواجهة ومكافحة المخدرات والقضاء عليها بالإبلاغ عن أي عملية ترويج أو تهريب لمواد مخدرة، لافتاً إلى أنه يمكن عن طريق رقم البلاغات 995 الذي يستقبل المكالمات على مدار الساعة، أو بإرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني، مؤكداً أن كافة البلاغات تعامل بسرية كاملة.

وأضاف اللواء الزهراني: حكومة خادم الحرمين الشريفين -رعاها الله- تبذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على مقدرات الوطن، ويجب أن يكون الجميع يداً واحدة للقضاء على الآفة ومروجيها.

دعم المتعافين من الإدمان بالحج والدراسة

أوضح أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات اللواء خليفة الخليفة أن الأمانة تسعى لتحقيق التناغم والانسجام وتنسيق الجهود بين الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بالأبعاد الأمنية والوقائية والعلاجية والتأهيلية والعدلية والاجتماعية والتعليمية للحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتكوين وعي صحي واجتماعي وثقافي ضد تلك الظاهرة، مشيراً إلى التركيز على بث الرسائل التوعوية المختلفة عن طريق وسائل الإعلام الرقمي الجديد وتقديم عروض مرئية متعددة من خلال الشاشات المنتشرة في الطرق الرئيسة والشوارع الفرعية، والقنوات الفضائية المرئية والمسموعة، للوقاية ورفع مستوى الوعي لدى المجتمع بأضرار المخدرات والمؤثرات العقلية.

وبين الخليفة أن المملكة تبذل جهوداً كبيرة في مواجهة الظاهرة، واستطاعت وبتوجيهات القيادة الرشيدة والدعم اللامحدود أن تصمد أمام تهديد المخدرات ودرء خطرها، وضبط مروجي ومهربي السموم وإحباط العديد من عمليات تهريب المخدرات التي تستهدف المملكة، والتركيز على توحيد الجهود ودعم إنجازات كافة الجهات الشريكة، وتكثيف العمل الوقائي والتوعوي وتطوير البرامج والخطط العلاجية والتأهيلية، كما قدمت أمانة اللجنة للمتعافين من الإدمان بمنازل منتصف الطريق والرعاية اللاحقة التابعة لمجمعات الصحة النفسية حملات حج وعمرة ومقاعد دراسية في بعض المعاهد والجامعات بهدف زيادة الدافعية لدى المتعافين والحرص على إكمال برامجهم العلاجية، وضمان عدم العودة لإدمان المخدرات مرة أخرى، والتركيز على إبعاد المتعافين من الإدمان عن الأجواء المحيطة بهم أثناء التعاطي، واستشعارهم بالانتماء للجميع كأشخاص طبيعيين وإعادتهم لمجتمعهم وذويهم كما كانوا في السابق قبل الإدمان.

 

جريدة اليوم: الأحــد 7 ذو القعدة شوال 1441هـ - 28 يونيو 2020م

________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

©  

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة ضــوء إرادة 2020