مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض

مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية


 

 

 

موضوعات ومقالات

   

New Page 39

 

آخر الموضوعات

     
 


 «خبراء»: النوم في الغرف الباردة يقوي المناعة

 دراسة طبية: هذا ما يفعله كورونا بالمدخنين

 دراسة: الإصابة بفيروس كورونا قد تؤثر على صحة القلب

 العلاج السلوكي أكثر فعالية للاضطرابات النفسية الطفيفة

 وزارة الصحة تحدد بداية ونهاية فترة العزل أو الحجر المنزلي لكوفيد-19

 علماء يحذرون.. كورونا ينتقل في الهواء

 التحدث بلغتين ينمي مهارات الرضع

 الوجبات السريعة تمنع المُخ من السيطرة على الشهية

 دهون الخصر.. السبب المهم لتطور مرض السكري 2

 ما فوائد «الصوم المتقطع» على صحتك؟

 دراسة: تلوث الهواء يؤدي للاكتئاب

 استشاري أعصاب: الأجهزة الذكية لا تسبب الصداع

 عقاران فعالان لعلاج الصداع النصفي

 8 خطوات تقضي على بدانة طفلك

 إليكم أفضل وقت لتناول أدوية الضغط

 دراسة سعودية: أعراض النوم القهري تتحسن مع الوقت

 ماذا تفعل القراءة لـ 6 دقائق قبل النوم؟

 ساعتان على الآيباد تهددان الطفل بالاكتئاب

 دراسة تحث الآباء على منع الجوالات بغرف النوم بعد العاشرة مساء

 ضغط الدم الانبساطي مؤشر مهم على الحالة الصحية

 الإساءة للطفل تغير بنية المخ

 هذا ما يحدث عند الإفراط في تناول السكر!

 احذر.. الوجبات السريعة تقودك إلى الاكتئاب

 الاستيقاظ المبكر يجلب السعادة

 «الجوالات» تعطل مهارات التواصل للأطفال

 «المسطحات الخضراء» تحارب الأزمات القلبية والجلطات الدماغية

 أعراض الوسواس القهري في الأطفال قد تكون علامة على مشاكل نفسية أخرى

 شاشات الهواتف الذكية تعرض الأطفال للإدمان

 قلة النوم تدفع بالمراهقين للانحراف

 ردة الفعل تجاه التوتر تتنبأ بصحة الدماغ

 دراسة: الأطفال الذين يعانون البدانة أكثر عرضة للإصابة بالربو

 دراسة تثبت أضرار شرب الشاي بعد الأكل

 "أوميجا - 3" تخفض معدل الإصابة بأزمات القلب

 العلاقة بين القهوة و«السكري»

 عوالم الأطفال الخيالية تعكس الإبداع

 ضوضاء المرور تزيد حالات الاكتئاب

 دراسة: الطفل يتعلم اللغة بشكل أفضل مع الآخرين

 «تجوال العقل» في أكثر من مهمة مرتبط بمساحة الذاكرة !

 دراسة تحذّر: التثاؤب المفرط مؤشر على أعراض خطيرة

 تقلب الوزن يزيد خطر الإصابة بالأزمات القلبية


 

 

المزيد

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

هلع الابتعاث يصيب بالاضطرابات النفسية
 

فايزة العتيبي

يمر العديد من الأشخاص خلال رحلتهم التعليمية في الابتعاث الخارجي بالكثير من المشكلات والصعوبات النفسية والاجتماعية جرّاء الانتقال من بيئتهم الأصلية إلى بيئة أخرى مختلفة.

وتشكل البيئة الجديدة للمبتعث ضغطًا هائلًا على صحته النفسية، خاصةً للذين لم يخرجوا يومًا بعيدًا عن إطار الأهل والمجتمع، حيث تعد تلك البيئة مواجهة صعبة لثقافة جديدة، مختلفة كليًا، ومجتمع آخر خال من الأصدقاء والمعارف، مما يُشعر المبتعث بالوحدة وانعدام الدعم، فيكون أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية.

نوبة الهلع

ذكرت الإخصائيّة النفسية، فهدة باوزير أن الطالب المبتعث أكثر عرضة للإصابة بالقلق والتوتر أو ما يسمى «نوبة هلع الابتعاث»، نظرًا للتغيرات التّي حدثت في حياته، مؤخرًا، مثل: الاختلاف الكبير في نظام الدراسة الذّي يجعله تحت ضغط هائل ليثبت جدارته، وابتعاده المفاجئ عن أهله وأصدقائه، وضرورة تأقلمه السريع مع سكنه ومنزله، واختلاف الأنظمة والقوانين في البيئة الجديدة عن بيئته الأصلية.

التشخيص النفسي

أردفت باوزير أن الكثير من المصابين بنوبة الهلع يجهلون التشخيص النفسي لتلك الأعراض، فغالبًا ما يسرع المصاب بالذهاب إلى المستشفى عند شعوره بالضيق أو عند ازدياد نبضات القلب، ثم بعد ظهور النتيجة واتضاح سلامته الجسدية؛ ينتبه المصاب أن ذلك يحدث بسبب الضغط النفسي والجسدي الذّي بدوره تسبب في القلق والتوتر، وأنه عاجز عن مساعدة نفسه.

مؤكدة أن الوقاية مهمة لتفادي تلك المرحلة، ويكون ذلك بالتهيئة النفسية من خلال حضور دورات الإرشاد النفسي قبل الابتعاث، أو الذهاب إلى جلسات وقائية بإشراف معالج نفسي؛ يوضح للمبتعث ما قد يتعرض له من اضطرابات نفسية واجتماعية خلال فترة ابتعاثه.

أما العلاج فيكون بزيارة مختص، والتواصل المستمر مع المعالج النفسي، مشددة على أهمية تنظيم الوقت، والموازنة بين الدراسة والترفيه، والحرص على عدد ساعات النوم وتنظيمها، لما في ذلك من أثر واضح على الصحة النفسية بشكل عام.

أعراض نوبة هلع الابتعاث:

- ارتفاع نسبة القلق

- ضيق في التنفس

- يشعر أن حياته ستنتهي أو سيصاب بالأمراض.

- التنميل والإحساس بالدّوار

- شعور بحرارة في الجسم


 

 

جريدة الوطن:  الثلاثاء  17 جمادى الأولى 1441هـ - 11 فبراير 2020م

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة والصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2020